القيم

لتحقيق أهداف الهيئة وغاياتها في الوصول إلى تعليم عال متميز، والتحسين المستمر لنوعية هذا التعليم من خلال إجراءات الترخيص والاعتماد والتقييم الدوري لمؤسسات التعليم العالي وبرامجها التعليمية، فإن عمل الهيئة يستند إلى عدة قيم لتحقيق حسن الأداء على النحو التالي:

النزاهة: الهيئة ملتزمة بالسياسات والإجراءات والمعايير في جميع أنشطتها، وتتخذ قراراتها بمصداقية وموضوعية وحيادية، وتحافظ على خصوصية مؤسسات التعليم العالي وسرية ملفاتهم عند نشر تقاريرها، بعيدة عن التمييز والتناقض في تعاملها بما يدعم ثقة مؤسسات التعليم العالي والمجتمع المحلي بأدائها.

 المهنية: تعمل الهيئة على التواصل مع جميع المعنيين من خلال قنوات فاعلة وملائمة وموثقة وبما يضمن الاستمرارية والتحسين المستمر، وتوظف الوسائل المختلفة لنشر معلومات واضحة عن السياسات والإجراءات والمعايير المعمول بها وأية تعديلات تطرأ عليها، وتعمل ضمن منهجية علمية في عمليات التقييم والتقويم وتوظيف الكفاءات العالية المتخصصة بعيدا عن تضارب المصالح.

 الشفافية: تتسم كل العمليات والإجراءات التي تقوم بها الهيئة بالوضوح والموضوعية وتستخدم ﺍﻟﻁﺭﻕ ﻭﺍﻟﻭﺴﺎﺌل الفاعلة والتي يمكن تتبعها وتقييمها، وتكون قراراتها جماعية منبثقة عن مجلس إدارة مستقل يتمتع أعضاؤه بمؤهلات علمية عالية وخبرة في التعليم العالي.

 المساءلة: الهيئة مسؤولة وملزمة أمام الدولةووزارة التربية والتعليم العالي، ومؤسسات التعليم العالي والطلبة والجمهور والجهات ذات العلاقة بأن تكون جميع مهامها ونشاطاتها وقراراتها وفقا للسياسات والإجراءات والمعايير المعتمدة لديها، وتلتزم بتدقيق عملها وتقديم تقارير واضحة وصريحة وطرحها بشكل علني على الجهات المعنية كل حسب صلاحياته ونطاق عمله دون الإخلال بالسرية والمهنية.

 الاستقلالية: الهيئة مستقلة إداريا وماليا وتعمل كجهة تنفيذية لمتابعة وتطبيق سياسات التعليم العالي من خلال إجراءات واضحة ومعلنة لاتخاذ القرارات وبناء العلاقات ونشر المعلومات ذات الصلة دون محاباة أو تمييز لجهة دون غيرها.

 الشراكة: نؤمن ببناء علاقات وطيدة مع الجميع في إطار تحقيق النفع العام ونستند على اعتبارات احترام العطاء المتبادل، الذي يستند على التكامللتعظيم المردود وتحقيق أهداف جودة برامج المؤسسات الأكاديمية.