كلمة رئيس الهيئة

شهد قطاع التعليم العالي الفلسطيني نموا مضطرداً خلال السنوات الأخيرة، رافق ذلك تنامي الوعي بجودة التعليم العالي وعناصره فحقق هذا القطاع انجازات هامة يشهد لها الجميع.

 لم تخل هذه المسيرة من بعض التحديات التي تتمثل في الإقبال المتزايد على التعليم العالي، وفي خصخصة مؤسساته، والتوجه العالمي نحو العولمة. وكذلك صعوبة توفير فرص عمل للخريجين و لا سيما في ظل التنافس الشديد بين خريجي التعليم العالي في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.

هذه التحديات وغيرها حدت بوزارة التربية والتعليم العالي إلى تطوير سياسة لضبط جودة التعليم العالي الفلسطيني، فقامت واستجابة لهذه السياسة بإنشاء الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية لمؤسسات التعليم العالي (AQAC) في العام 2002 كهيئة حكومية شبه مستقلة تعمل تحت مظلة وزارة التربية والتعليم العالي، وخطت رسالتها للارتقاء بمستويات التعليم العالي لفلسطين من خلال تعزيز جودة مدخلاته وعملياته ومخرجاته.

وما كان للهيئة أن تقتحم مثل هذه التحديات بدون دعم و تعاون من مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، وعلية أتقدم بخالص الشكر والتقدير لجميع هذه المؤسسات كل حسب مساهمته، نحو مستقبل أفضل لأجيال متعاقبة.

د. ايهاب القبج

الوكيل المساعد لشؤون لتعليم العالي

99
عدد مؤسسات التعليم العالي HEIs
99
عدد الجامعات University
99
عدد الكليات الجامعية UC
99
عدد الكليات المتوسطة CC

تعزيز الجودة

تهدف إجراءات الاعتماد والجودة والنوعية إلى التأكد من أن البرامج تحقق معايير محددة، وتهدف أيضا إلى تنمية وتطوير إجراءات التقييم الذاتي للبرنامج ، ويشكل تقرير التقييم الذاتي للبرنامج أساسا لعملية التقييم الخارجي. ويشارك في التقييم الذاتي ممثلون عن الإدارة والطلبة والهيئة التدريسية